Nϊсφ ğìřlς
http://store.a7lashe.com/upfile/images/d275990c2f7.gif

Nϊсφ ğìřlς



 
الرئيسيةاهلا بكمس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة محشش طويلةة اذا كنتي فااضيةة ومروقةة اقريهآ&&

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صحوة الضمير=$
•بَنوْوتَهـ مُمَييزَهـَ•
•بَنوْوتَهـ مُمَييزَهـَ•


انثى عدد المساهمات : 43
نقاط البنوتات : 97
تَقييمآتي : 0
تاريخ التسجيل : 20/01/2013

مُساهمةموضوع: قصة محشش طويلةة اذا كنتي فااضيةة ومروقةة اقريهآ&&   الخميس فبراير 07, 2013 4:51 am

السلام عليكم


o
= سالفة محشش =
إذاكنت فاضي نص ساعة اقرأ
قصتي هذي بس لا تضحك !!
↓↓↓↓↓↓↓↓↓↓↓↓↓↓↓↓↓ في
حوالي الساعة 10:00م في الليل طبعآ ، شفت نفسي فاضي والبيت ما فيه غيري أنا
وأبوي ..
وباقي العائله رايحين يعتمرون في الدمام !
وحاولت أدور أي شيء أشغل
نفسي فيه بدل هالفضاوه إللي أنا عايشها .. بديت أفكر
وفكر وفكر ، حتى جتني فكره
جهنمية ""
والفكره أني أسرق سيارة أبوي ، بس كيف أسرقها ومفاتيح السيارة معه ؟
قلت : ما فيه غير أني أخذ المفاتيح من ثوب أبوي وهو نائم ، بس متى يجي من برا ؟

وفجأه يدخل أبوي البيت وشوفني قاعد على الأرض .!
قال : وشفيك منبطح على الأرض كنك مضيع ضربة جزء؟
قلت : لا سلامتك ؟ بس أحاول
أعرف كم طول السجادة هذي!
قال : والله ماشفت أكذب منك !
قلت : تربيتك ..
قال : يا مال الوجع وش قصدك ؟
قلت : يا مال ولا يا فلوس مايهمني ، أهم شي وين
العشاء ورى ماشوف معك شي ؟
قال : المطاعم كلها مسكره !
قلت : والله ماشفت أكذب منك !
قال : وجع أنا أبوك ."
قلت : بوك ولا كرفت مايهمني
أهم شي ليه ماجبت العشاء ؟
_قال : مامعي فلوس !..
قلت : كثر منها مامعك فلوس كب الكذب عنك وعطني بسرعة
وخلني أروح أجيب عشاء!
قال : أنت قليل أدب ! كيف تكلمني بهذي الطريقة ؟
قلت : أدب ولا جغرافياء مايهمني أهم شي تعطيني فلوس أروح أشتري ..
قال : ياخي أنا ماأبغى عشاء!
قلت : ماتبغى عشاء ماتبغى غداء مايهمني وهذا شي راجعلك المهم أني أتعشاء أنا!
بسرعة يدك على 200 ريال !
قال : ماني معطيك واللي تبي
تسوي سوه ..

( عاد أنا وما ودي أخربها أكثر من كذا عشان يعطيني
مفاتيح السيارة )

قلت : طيب يايبه لا تعطيني فلوس ، أنا معي وراح أشتريلك عشاء وتعشاء أنا وياك بس عطني السيارة عشان أجيب العشاء .!.
قال : أما هذي أفقش رجلي
أن عطيتك ، تذكر أخر مره عطيتك السيارة وش سويت ؟
قلت : أيه أذكر بس والله
ما كان قصدي ..
قال : تخسى ، كيف ما كان
قصدك وأنت داعس عجوز ضعيفة ؟
قلت : يايبه أنا دعست العجوز
أحسبنها زبالة ..
قال : كذاب ، طيب وش ذنب
الورع أللي بجنبها ؟
قلت : أحسبنه قطو بجنب زبالة
لفيت علية أبدعسة ، مادريت
ألا وأنا داعس عجوز وحفيدها
بس وش دخل السالفه هذي ؟
أنا بروح للمطعم أللي بجنبنا !
قال : مافيه يعني مافيه ، وقفل الموضوع هذا ، وشغل التلفزيون المزيون وخلنا نشوف الأخبار .. بسرعة ..

شغلت التلفزيون وقعد أبوي
يتفرج على الأخبار ، قلت : يايبه رح نزل ثوبك ورجع هنا
مره ثانية عشان مايزعجك !
قال : لا أنا مرتاح كذا ..
قلت : طيب متى تنام ؟
قال : حلوة .. ليه بترضعني ؟
قلت : أصلآ الحليب خلص ..
قال : تستهبل أنت ؟
قلت : لا والله بس علشان عندك
دوام بكره ، وبعدين ترى الساعة 11:30 وأنت ما نمت !
قال : وش دخلك ؟ أللي بيداوم
أنا ولا أنت ؟
قلت : كيفك ، بس إذا تأخرت ووداك الوكيل لعند المدير وفصلوك !
لا تجيني وتقول رح أخذ ورقة
من المستشفى وأكتب فيها أنك أنت أللي موديني ..
قال : الشرهه مو عليك الشرهه علي يومني قاعد معك
قلت : يعني بتروح تنام ؟
قال : أجل ويش ؟ تبيني أقابل وجهك أللي تقول وجهه
بس مرهم قرد .!

دخل أبوي غرفته ، وقلت : كيف أجيب مفاتيح السيارة من
ثوب أبوي ؟ أنتظرت خمس دقائق ، قلت يمكن يكون نائم !
فتحت باب غرفت أبوي وكانت
ظلمى ومشوف شي ..
قال أبوي : من هذا ؟
قلت وأنا أسوي فيها أبكي :
يايبه أنا ولدك !
قال : أهيب وش جابك ؟
قلت : خايف أنام لحالي ..
قال : طيب وش تبغى ؟
قلت : يعني واحد جايك خايف
ينام لحاله ، وش يبغى ؟ يعني جايك ياخذ مفاتيح سيارتك ، أكيد جايك يبغى ينام
عندك ؟
قال : طيب خلاص أنثبر ؟

سويت نفسي نائم وقاعد أشخر ، وبعد حوالي عشر دقائق ، قمت وأدور على المعلاق أللي أبوي معلق ثوبه
فيه ، وأنا أدور في الظلمى لين لقيته ، مسكت ثوبه ودخلت
يدي في جيبه وطلعت المفتاح
بكل هداوه ، وبعدين رجعت "
بس المشكله وطيت رجل أبوي
قال : وجع وش تسوي عندك؟
قلت : سلامتك ، بس أنا أبغى
أروح للحمام !!
قال : أذلف ، جعلك تدخل يدك
في بيارة السيفون ، على بالك
الغسالة !
قلت : ليه شايفني غبي مثلك
الناس تاخذ سيارتك وأنت
ماتدري !!
قال : وش قصدك ؟
قلت : لا مقصد شي ، بس أنا أنعس وبروح الحمام وأرجع !
قال : طيب أنتبه لاترقد في الحمام ؟
قلت : لا ماني راقد أبروح بسيارة ..
قال : سيارة ! سيارة ويش ؟
قلت : سيارة من قال سيارة ؟
أقصد الحمام ..
قال : والله مدري عنك ، بس
بسرعة ..

طلعت من الغرفة حوال الساعة
12:00 وأنا بتشقق من الفرحة ، وطوالي على الشارع
لين وصلت [ الكامري ] !
فتحت[ الكامري ] وأنا أقول :
عزالله لقطع كفرك اليوم يالكمر !"
شغلت الموتر وعشقت في الخامس وأنا أمشي بشوش
عشان مايسمع أبوي صوتها لين وصلت أخر الحارة ، وعشقتها بالثاني وبعدين بالرابع وبعدين رديتها بالثالث
وبعدين عطيتها الخامس !
وقمت أنطل وعقد وأنطل لين طاح أللي في راسي ..
وشفت شباب يقولون لي : هز
الحديد وخلك شديد ..
قلت : أهز أم أبو أبو الحديد
ليه ما أهزه ..
وأنا أخذلهم شوط بالوقت البدل الضايع .. ! قالوا : شوط
ثاني يابو هاني ..
قلت : من عيوني يا جيراني !!

المهم وأنا أقوم أعقد ونطل
[ بالمكسيما ] لين هجت وتناوشت الماصوره ، وحاول أكسر الطاره ، لكن لأسف كمختها ونقلب الموتر ..

ونحاشوا الجماهير وأنا أنادي
عليهم ، وطلعت من السيارة ومالقيت غير أثنين من الشباب
وقلت : تكفون تعالوا عدلوا معي [ الجيب ] !

جو الشباب وعدلوا معي الموتر وقالوا : سلامات سلامات ؟؟
قلت : الحمد لله سليمه بس أنتم تعرفون [ الجيب ] يحوص وينقلب بسرعة ."

بعد ما عدلوا الموتر وأنا أركبه
وأحط [ الفورد ] في الدي وأمشي والموتر مازال متأثر
بالأنقلاب ..
مشيت علية 140كم في الساعة ، وفجأه أشارة قدامي
خضراء ، حاولت أسرع عشان
ألحق عليها ، بس صارت الأشارة برتقالية ، أسرعت زيادة ، ويوم وصلت الأشارة
وتطلع حمراء وأنا أقطعها .. !!

مادريت ألا والحكومة وراي وتقول : وقف يا راعي
[ الددسن ] !
قلت : عند باب بيتنا أوقف !

₪₪₪₪₪( الشرطة ورطة )

وأرد القير في الرابع وأدخل
الحواري عشان بضيع الدورية!
ومع كل لفه أخذها بنطلة ، لين
خانت ولحمت في جدار مدرسة!

جاء راعي الدورية وقال لي :
مسوي فيها ذيب أنت ووجهك ؟
قلت : ذيب ولا قناص مايهمني
أهم شي وشفيك تطاردني
كني سارق أستبنت موترك ؟
قال : طيب ليه تقطع الأشارة؟
قلت : وش دخلك أشارة أبوك؟
قال : تستهبل أنت ؟
قلت : لا أدرس رابع أبتدائي !
قال : شكلك سكران أنت ؟
قلت : سكران محشش وش دخلك ؟
قال : طيب أنا أسف ، بس عطني الرخصة والأستمارة ..
قلت : مامعي .!
قال : ليه وين أستمارة السيارة ، ورخصتك ؟
قلت : والله مخليها في البيت
عشان ماتنسرق من السيارة "
قال : شكلك بتاخذها مؤبد ، لا رخصة ولا أستمارة وصادم جدار مدرسة بعد .!
قلت : يارجل سامحني ، وماتوصل للأمور هذي ..
قال : أنا ماني مجنون أسامحك ، أنا لازم أسلمك لشرطة عشان يعطوني أجازة أسبوع .. ..!
قلت : بس مو على حسابي تاخذ الأجازة ..
قال : أقول أركب بالطيب ، لركبك بالغصب ..
قلت : طيب ولا عطر مايهمني
أهم شي تخليني أروح للبيت !
قال : أركب خل عنك حركتات
نص كم ، وعطني يدك ؟
قلت : ليه ، بتحب عليها .؟
قال : تخسي ، عطنياها خلني
أكلبشها ، بسرعة .!

ركبت الجيب من ورا والجندي
قدام ، يسوق وقال : يا ورع
وش أسمك ؟
قلت : أول شي ورع في بطنك
وأنا أبوه ! ثاني شي وش حشر أمك وش دخلك بسمي ؟
قال : أحسن كنت أبغى أجيبلك
محامي ..
قلت : المحامي أنت أللي بتحتاجة !
قال : وش قصدك ؟
قلت : لأن أبوي رئيس الشرطة
كلها₪..₪..₪..₪..>(أفلقني)
قال : صدق ؟
قلت : أجل المصافي ..
قال : حتى لو كان صدق أنا
ما أخطيت ، عشان كذا موديك
يعني موديك ..
قلت : طيب ما فيه أمل واحد ؟
قال : ولا نوال أثنين !!
قلت : أصلآ هي خربانة خربانة ، أجل ودني ياملعون الصلايب!

وقفنا عند القسم ..
وقلت للجندي : خلاص كفيت ووفيت ، وما نبغى نتعبك أكثر
من كذا ، أنت رح وأنا بروح للقسم لحالي .!
قال : شايفني سبيكة .؟
قلت : لا عسكري ، ليه ؟
قال : شكلك فاضي من جد ..
قلت : فاضي ولا صامل صنت
مايهمني أهم شي ترجعني البيت !

مسكني مع رقبتي ودخلني على الضابط !
وقال الجندي لضابط : شوف
هذا الورع لقيته يفحط لين
صدم ، وما معه رخصة ولا أستمارة للموتر !
قال الضابط : صحيح هالكلام
يا ورع ؟
قلت : أول شي الورع أنت وياه ، ثاني شي ماني متكلم
لين أقابل المحامي !
قال الضابط : محامي أيش ؟ تراك في قسم مو محكمة !
قلت : طيب ليش الجندي هذا يقول لازملك محامي ..
قال الجندي : ياويلي ، والله
ماقلته .!
قلت : تخسى يا جندي يا منتف!
قال الضابط : أسكت أنت وياه
للعن شكلك ..
قلت : تخسى أنت الثاني والله
للعن شكلك أنا !
قال الضابط : طيب ، يا جندي
أطلع من الغرفة ، وخلني أنا
والورع لوحدنا ..
قلت : معليش يا ضابط ، أبوي
يقول لا تمشي مع ناس أكبر
منك !
قال الضابط : لا تخاف بناخذك
على قد عقلك !
قلت : ليه أنا مجنون ؟ طيب أنا
ما أمشي مع صاحيين !
قال الضابط : ياجندي أقلب وجهك وسكر الباب ..
قلت : ياجندي عدل وجهك وملح
_الباب !!
قال الضابط : تستهبل أنت ؟
قلت : لا متخرج من الجامعة !

طلع الجندي وسكر الباب وراه!
وقال الضابط : وش أسمك يا
حيوان ؟
قلت : حصان بن فيل الحوت ..
قال : ما أمزح معك أنا .!
قلت : طيب ليه تقولي حيوان؟
قال : على كيفي !
قلت : أجل ماني قايل أسمي يا حيوان ..
قال : أنا حيوان ، طيب راح أحطك في ستين داهية .!
قلت : ستين ولا ثلاث مية وعشرين مايهمني أهم شي أطلع من هنا "
قال : صكني كف إذا طلعت !
قلت : ماني موسخ يدي ..
قال : لا ترفع ضغطي ، وقلي
شسمك بسرعة ؟
قلت : أنا ما علمت الجندي تبغاني أعلمك ! يا شيخ ضف وجهك "

قام الضابط يصايح ويقول :_يا عسكري تعال أخذ المهستر
هذا وحطه في التوقيف ..
قلت : وش أللي حطه شايفني
كيس رز ..
قال العسكري : أمش .. أمش
وتعرف في التوقيف !

حذفني العسكري في التوقيف
وسكر الباب ! قمت أناظر في الموقوفين ، هذا هندي مفلوق راسه وهذا عربجي يدخن وهذا
ورع قاعد يبكي .. قلت في نفسي :لازم أهجدهم ولا ترى
بهجدوني !! وبعدين قلت لهم :
السلام عليكم ..
قالوا : وش تبغى ؟
(عرفت أنهم يبغون المضاربة)
قلت : وش حشر أهلك أنت وياه ، داخل بيتكم أنا ؟
قال العربجي : أجلس هنا
والكب الهياط عنك !
قلت : أجلس ولا أوقف مايهمني أهم شي تاكل تراب
أنت وياه !
قال العربجي : وش تقول ؟
قلت : كلام الأقوياء ماينعاد ..
قال العربجي : وش قصدك ؟
قلت : قصدي أني أبرتكب جريمة قتل ثانية غير أللي جابتني هنا !
قال العربجي : معليش بس
تعال أقعد جنبي "

رحت وقعدت جنب العربجي وأنا ميت من الخوف !
قال العربجي : أقول ليش موقفينك ؟
قلت : يارجال سالفة ماتستاهل !
قال العربجي : ليه وش هالسالفة ؟
قلت : عشاني بس قتل سبعة
رجاجيل !! قلتلك سالفة ماتستاهل يوقفوني عشانها !

عاد العربجي بلع العافية وقام
يعاملني وكني أكبر سفاح .!
قال العربجي : تبغى موية ؟
قلت : معليش مادخن ؟
ضحك وقال :يعني تبي دخان؟
قلت : لا خلاص شربت موية !!

سكت العربجي شوي وبعدين
قال : أنت صدق قوي ؟
قلت : تبغاني أضربك عشان
تصدق ؟
قال : لا تكفى ، بس جسمك نحيف !
قلت : أهم شي القلب ، شف
وش كبر جسمك ! وأنت أكبر رخمة .. طيب خلني أقولك قصة عن قوتي ..
قال العربجي : أيه تكفى قلي
خلني أتعلم منك "
قلت : أجل أسمع ، مره يوم _كنت في ثاني أبتدائي ضربت
ورع مسوي كنق في المدرسة
ويوم جات الطلعة ، طلعت أنا رايح البيت ، وفجأه إلا هذا هو
الورع إللي ضربته في المدرسة ومعه أربعة من خوياه_
(فزعة) ، واحد معه سكين
واحد معه رشاش كلاشنكوف واحد معه بازوكه وأثنين مامعهم شي !!

قلت في نفسي وشلون أتصرف مع المشكلجية وأنا مامعي حتى نبيطه !!
قال العربجي : وش صار
فيك ؟ أكيد أضربوك لن قلت للعنز خاله صح!
قلت : تخسى ، إلا عطيتهم حقهم ؟
قال العربجي : طيب وش سويت فيهم وهم مسلحين ؟
قلت : طيب خلني أكمل ، أنا قعدت أفكر وش بسوي ؟
قال الورع إللي ضربته : وش
فيك اليوم في المدرسة قاعد
فيني ضرب ؟
قلت : أضرب على كيفي أنا ..

وبعدين هجمت على أللي معه
سكين وأخذتها منه ، وقطعت
رقبته بسكينه ، ثم رماني راعي الرشاش ، وصوب خوية
أللي معي ، ثم أخذت أللي ذبحته وحذفته على راعي الرشاش ، ثم أخذت الرشاش
ورميت طلقتين في السماء ، ونحاشو كلهم حتى راعي البازوكة ، خلى سلاحه ونحاش
وقمت أطرد فيهم وتصيدهم
لين ذبحتهم كلهم !!
شفت يالعربجي كيف ذبحة خمسة وأنا عمري ثمان سنين
فمابالك اللحين ، أقتل خمسة
وعشرين رجال ( قوام ) !!
قال العربجي : والله أنك قوي
خلاص أنت صديقي .!
قلت : أيه كذا الكلام ولا شلون!

وناظرت في الهندي وقلت : يا
أبو ريحة حلوة ..
قال الهندي : أس فيه ، أس أبقى ؟
قلت : سلامتك ، بس وش فيك
مفلوق ؟
قال الهندي : هدا بزوره مسكلة
فيه أمسك أنا أبقى فلوس ، أنا
مابيه فلوس ، بعدين هوا أفلق
أنا ، بس همد لله صليمه !
قلت : أمحق سليمه ، شف دمك
كيف ينزل من راسك ، تقول بير زمزم !
قال الهندي : أس مسكلة أنتا
مابي قول أنا زمزم راسي !
قلت : أقول أقطع وخس ، ما لازم أهجدك مثل ال_عربجي "

_وأنت ياورع وش فيك تبكي تراك فجرت راسي من صياحك
وش فيك ؟
قال الورع : أنا مظلوم !وجابوني هنا وعشان كذا أنا
أبكي !
قلت : ليه وش مسوي بعد ؟
قال : حبيت أمزح واستهبل مع صديقي فقعت عينه .. بس ..
قلت : تمزح وفقعت عين ، أجل
لو جد وش بتسوي ؟
قال : يمكن أقطع خشمة !
قلت : خلاص ، أقلب وجهك
لتلاقط أنا وياك ونشوف من يفقع عين الثاني ..

وفجأه يناديني العسكري !
ويقول : أطلع ..
قلت : برائه ..
قال : وينك أنت وين البرائه ؟
ياله أطلع عشان تقابل الضابط!
قلت : لا يكون نفس الضابط .؟
قال : أجل ويش نجيبلك ضابط
خصوصي ..؟
قلت : لا نقل .!
قال : لايكثر ياله أدخل ......>

دخلت على الضابط ، ويوم شافني ! قال : من اللحين وقبل ماتدخل أقولك كب الأستهبال تفهم ؟ لأنه مو في صالحك ، عرفت وشلون ، ياله
أدخل ، وجلس على الكرسي "
قلت : لا أبجلس على الطاوله !
أكيد بجلس على الكرسي !!
قال الضابط : وش قلت أنا ؟ أحسلك كب عنك خفة الدم ..
قلت : وش المطلوب طيب ؟
قال : تجاوب على اسألتي
عشان نقدر نطلق سراحك ..
قلت : حلوه نطلق سراحك ! أللي يسمعك اللحين يقول
أني في التوقيف .. والله حاله
خلاص خلاص اسأل .!
قال : أنت تعرف سبب وجودك هنا ؟
قلت : مايهم أهم شي أطلع !
قال : أنت تبغى ترفع ضعطي
يا ورع ؟
قلت : ليه ؟ شايفني عفريته ..
قال : يا حيوان جاوب على قد
السؤال ، تفهم أنت ؟
قلت : وشلون تبغاني أفهم ؟ وأنت تقول أني حيوان ؟
شكلك راسب في الرياضيات !
قال : " أللهم طولك ياروح "
أسمع لو تقول كلمة من غير ما اسألك والله تندم .. .
قلت : حاضر يا ... ممكن أسم الولد ؟
قال : أنا أللي اسأل هنا وبس
تفهم ؟
قلت : طيب وسع صدرك وركب
سدرك ..
قال : كيف عرفت سيارتي ؟
قلت : سر المهنة يا مخفة !
قال : أحترم نفسك يا؟؟؟؟؟ ..
قلت : الكلب جابته أمك وأم أمك يا أبن ؟؟؟؟؟؟؟ ؟
قال : قد كلام أللي قلته ؟
قلت : تبي الصراحه ؟مدري كم
وزني ؟
قال : طيب طيب والله لتاخذها
مؤبد ..
قلت : مؤبد بس برا السجن .!

قام يصارخ وينادي الجندي :
تعال أخذ الورع هذا ورجعة
بالتوقيف ، لين يلين راسه ..
قلت : ليش مثل راسك أللي
تقول قوطي صلصة !

أخذني الجندي وهو يقول :
وش فيك على الضابط ؟ تراه
عصبي وممكن يوديك في ثلاثة وأربعين داهية ؟
قلت : عصبي ولا عظمي مايهمني أهم شي أطلع من هنا !!
قال الجندي : أقول أقطع ودخل التوقيف ..

دخلني الجندي ، يوم دخلت ..
قال العربجي : بشر بتطلع ؟
قلت : أقطع وأخس وسكت ساكت !
_قال : ليه وش قالك الضابط ؟
قلت : يا ثور أقولك أقطع ..
قال : تكفى علمني ، أكيد بينادوني بعد شوي ..
قلت : مثل العادة !
قال : وشلون ؟
قلت : الضابط يحاول يخليني
أعترف أن قتلت الرجاجيل ، بس
أنا مستحيل أعترف !!
قال : ياخي أنت قوي ..
قلت : ماشفت شي ، هذا مجرد
كلام ، بس لاجا وقت الضرب
شف عاد وش يصير ؟ تصير كارثة .!
قال : طيب وش تنصحني إذا نادوني وحققوا معي ؟
قلت : وش مشكلتك عشان أعرف أنصحك زين ..؟
قال : أنا قاتل مثلك ، بس أنت
قاتل سبعة وأنا قاتل أربعة !!!

قلت في نفسي : والله أللي رحنا طحينية ، الحمد لله أني
قلت أني ذابح أكثر من أللي
ذبحهم ، ولا كان حطني معهم !

قال : هاه وش فيك ساكت ؟
قلت : لا سلامتك ، بس تعجبني
لأنك رجال ، بس لا تخاف من
الضابط ، تراه مايسوى أخر شي من الغنم ، وأنصحك لا تعترف بشي مرررره ..!
قال : المشكلة أني صاحب سوابق ، يعني بيسجنوني ظالم ولا مظلوم .!
قلت : طيب يلعن أختك ، دامك
تعرف أنهم بيسجنونك ليه تقولي أنصحني ؟
قال : يمكن ألقى حل عندك "
عشانك نفس قضيتي !
قلت : أنت صاحب سوابق ، وأنا
طازة فررش ، يعني ممكن يسامحوني "
قال : يسامحونك ! أفقش خشمي إذا طلعوك ..
قلت : أفقش خشمك ولا أفقش
أذنك مايهمني أهم شي يسامحوني .! وبعدين قلوا أللي في السجن ، عشان أسولف معك خلاص أقلب وجهك وخلني أسولف مع أبو ريحة حلوة !!
أقول يا أبو ريحة حلوة وش
أخبارك ، ماجاء كفيلك الأقشر؟
قال الهندي : أنا همد الله كويس ، بس كفيل ما فيه كويس هوا قول أنا خمسة دقيقة بعدين أجي ، وهوا فيه
أللحين خمسة ساعة ما فيه أجي ، والله مسكلة كفيل هزا !
قلت : لا عادي دام السالفة سالفة وقت ، ألحين تتصل على أبوك ولا أخوك تقول وينك ؟ يقول قريب ! وهو بينك وبينه ست مية كيلو !! !!
قال الهندي : مسكلة والله ..
قلت : طيب أنت بتتنازل عن الورعان القشران أللي فلقوك!
قال : ما فيه معلوم أنا ، بس
أبو بزوره قشران فيه أعطي بكشيش ، أنا ما فيه مسكلة
طوالي تنازل !!
قلت : يا فرقا حتى الهنود يعرفون حركات نص كم ..
قال الهندي : يا فرقا ولا شرقا
ما فيه مهم هدا أهم سي يجي
كفيل "
قلت : أهيب يالهندي المستعرب
وبعدين أنت يا ورع للحين تبكي ، خلاص شوي وتيبس !
ما بقى فيك ماء .. خلاااص ..
قال الورع : خلني عشان يعرفون أني مظلوم ..
قلت : لعنبوك فاقع عين خويك
وتقول مظلوم ، أجل لو أنك
ذابحة كان تبكي دم .!
قال الهندي : كل بزوره كدا أنت فيه أضرب هوا أبكي ، هو
في أضرب أنتا هوا كمان أبكي ، والله مسكلة بزوره .. '
قلت : هيييه أنت يا أبو ريحة تراني عطيتك وجهة ، وقمت
تخش عرض ، كنك هندي مفلوق وموقف في التوقيف ..

وفجأة يناديني الجندي ويقول:
تعال ، أطلع بسرعة ، يبغاك
الضابط ، بس تراه مرفوع
ضغطه ..
قلت : لا تخاف نخليه حرف جر
بالكسرة ."
قال الجندي : كيفك بس أنا حبيت أنذرك .'
قلت : بيت ولا صندقة مايهمني
أهم شي أهبل بالضابط هذا ، إللي مسوي فيها ذيب !!
قال الجندي : طيب أدخل ..

دخلني الجندي على الضابط !
وقال الضابط : شوف أنا اللحين فاضي ، وقاعدلك وبحقق معك للفجر ..
قلت : طيب أسحب الجلنط عشان ما تدحدر ..!
قال : يعني مو راضي تصفي
النية معاي "
قلت : ومن أنت عشان أصفي
النيه معك ؟
قال : أيش قلت ؟ عيد كلامك؟
قلت : وش فيك ما تسمع ؟
قال : لا ما أسمع ( أصم ) !
قلت : طيب ألبس نظاره ........
ها ها ها ها ها ها ها هاي
قال : تستهبل أنت ؟
قلت : لا والله باقي سنتين وتخرج .!!
قال : شوف بتكلم معاك بجد
وتفاهم عشان نطلعك ..
قلت : جد ولا عم ولا حتى ولد خالة مايهمني أهم شي أني
أرجع للبيت قبل أبوي ما يدري!
قال : عن أيش ما تبغى أبوك
يدري ؟
قلت : وش دخلك أنت ، أللي يشوفك يقول ضابط وتحقق
معي '
قال : ليه من أنا ؟
قلت : وش يدريني ؟ مخلفك
وناسيك أنا !
قال : شوف تراك لحسة مخي
لي ثلاث جلسات ، ما أخذت منك أجابة على أي سؤال واحد
قلت : بلاك سبيكة مرهم ضابط'
قال : طيب ممكن أعرفك أسمك ؟
قلت : ليه بتناسبني ؟
قال : أرجوك جاوب ؟
قلت : معليش أمور خاصة ؟
قال : يرحم أمك جاوب ؟
قلت : بس أمي ما ماتت !
قال : يرحم جدك جاوب ؟
قلت : كيف عرفت أن جدي
مات ؟
قال : يا حيوان جاوب ؟
قلت : لا..لا..لا على كذا ما أتفقنا يا حشرة ؟
قال : لا تسب أنا ضابط ياكلب!
قلت : ضابط زلابة وش عاد !.!
قال : طيب والله لحولك إلى
قسم الشرطة الرئيسي وسط
المدينة ..
قلت : تحولني ولا تنزلني مايهمني أهم شي أطلع من هنا للبيت طوالي "
قال : أفلقني ؟
قلت : معليش تعلمت في المدرسة أني أرفق على الحيوان وما أفلقه ..!
قال : وش تقصد ؟ أنا حيوان؟
قلت : والله أللي تحته بطحا
يتحسس عليها .. .!

قام الضابط ينادي الجندي ..
ودخل الجندي وقال : نعم حضره الضابط ؟
قال الضابط : دخل الورع هذا
لتوقيف ، وبكره الصباح توديه
ع_لى القسم الرئيسي ، فهمت يا جندي ؟
قلت : ليه شايفه الجندي حيوان
مثلك ما يفهم ؟
قال الضابط : أسكت يا كلب ..
قلت : ما راح أرد عليك لأن الرد على الضابط مذله .. !!
قال الضابط للجندي : بسرعة
شيلة من قدامي ..
قلت : علبة أوسكي قدام أنا !
قال الجندي : حاضر سيدي ..
قلت : هذا الضابط ما يستاهل
سيدتي ومو عاد سيدي !.
قال الجندي : وش فيك خبل ؟
قلت للجندي : بتسكت ولا أحطك فوقه ؟

أخذني الجندي وهو معصب ودخلني في التوقيف "
قال الهندي : أس فيه أنتا مسكلة ، أنتا روه أيجي بعدين
أيجي وروه ، أس مشكلة هدا؟
قلت : خلك يا أبو ريحة حلوة على جنب لين يجيك لموزين ،
ولا تدخل فيني !..!
قال الورع وهو يبكي : وش
فيك زعلان أنت وخشتك ؟
قلت : بتاكل تراب وتسكت ولا
بضرب فيك لين تضيع البكاء أنت الثاني ..
قال العربجي : عسى ما شر!
قلت : لا سلامتك ، ما يجيك الشر "
قال : وينك من اليوم ؟
قلت : والله حاضر مبارة الحزم
وبرشلونة ! ويني طبعآ ؟ أكيد عند الضابط أبن الكلب ..
قال : أجل أكيد حولوك للقسم
الرئيسي !
قلت : وشلون دريت ؟
قال : ماتدري أني صاحب سوابق ؟ وبعدين تراهم حولوني للقسم أكثر من مره!
قلت : والله ؟ طيب وش يقولون لك في القسم ؟
قال : أنواع التعذيب إذا رفضت
تعترف .، بس تبي نصيحتي ؟
أعترف بسرعة أحسنلك ."
قلت : على وش أعترف ؟
قال : أعترف أنك قتلت سبعة
رجاجيل !!
قلت : يلعن أصلك وفصلك وغرفة المدرسين بعد ! ، بالله أنت مصدق أني ذابح سبعة .؟
قال : يعني كنت تستهبل علي
أنت ووجهك ..
قلت : أسمع ، خلنا نتفاهم !
قال : أنا أوريك التفاهم ..

وقام العربجي في ضرب وتشويت على أصوله لين تمنيت أني ذبحت سبعة رجاجيل
من جد ..'
قال الهندي : أس مسكلة أنتا
وياه ، أس كلام ، أنا فيه نادي
زندي ألهين .. يا زندي تعال
شوف مسكلة كبير هوا هنا !!
قال الجندي : يا حيوان أنت وياه وش فيكم ؟ ترا كل واحد منكم نسجنه بزنزانة
لوحدة يعني فردي !
قلت : فردي ولا جملة مايهمني أهم شي تفكني من هالثور الهايج ..

دخل الجندي ، وكمخ العربجي
بالعصا وراح العربجي فيها "
وسحبني الجندي وطلعني برا
ودخلني على غرفة الضابط !
وقال الجندي للضابط : تشوف
هذا الورع ، تراه متضارب في
التوقيف ..
قال الضابط : ليس على المجنون حرج .!
قلت : مجنون يكسر رجلك ويخليك عرج ! يا أبن الكلب ..
قال الضابط : مجنون أنت يوم
تتمشكل في التوقيف ؟
قلت : مجنون ولا مرهم صاحي
مايهمني أهم شي أطلع من هنا ، تفهمون أنتم ؟؟
قال الضابط : وين تطلع ؟ بكره بنوديك للقسم الرئيسي
وهناك يورونك الشغل يا كلب!
قلت : أنت وش فيك تناديني بأسماء أبوك وأخوانك يا أبن الكلب ..
قال الضابط للجندي : طلع الورع هذا لسجن الأنفرادي لين الصبح وبعدين توديه القسم .. خلاص فهمت ؟
قلت : خلاص ولا سكري مايهمني أهم شي أطلع من غرفتك يا أبن أبن جد الكلب !!

مسكني الجندي مع رقبتي وودان لسجن الأنفرادي ، ودخلني ، وقلت له : تكفى ودني التوقيف ..
قال : لا أنت بتنقع هنا لحالك!
قلت : تفكى والله محد يدري "
قال : خلاص..خلاص بوديك
بس بدون مشاكل .؟

وداني الجندي للتوقيف ودخلت
فيه .. وقال العربجي : والله
ولك وحشة ، وين الناس ؟
قلت : مدري بس توني جاي .!
قال : طيب أجلس وخلنا نتفاهم ..
قلت : على وش نتفاهم ؟
قال : من أنت عشان تكذب علي يا ورع ؟
قلت : شوف بتضرب ، بقول للجندي يخليك بسجن أنفرادي !
قال : طيب تعال أنت ..

جلست جنبة وأنا شبه فاقد الوعي .. .. وقلت : تبغى الحقيقة ولا بنت جارتهم ؟
قال : طبعآ الحقيقة ، شكلها حلووة موت !!
قلت : صح أنا كذبت عليك وقلت
أني قتلت سبعة ، بس الصراحة
أنا قتلت بس مو سبعة .. ..
قال : أجل كم ؟
قلت : هو واحد أللي قتلته "
قال : منهو ؟
قلت : مدري بس هو ضابط !
قال : ياويلك ، بتروح فيها من
جد ، بس ليه ذبحته ؟
قلت : ياخي قصة طويلة بعدين
أقولها لك ..'
قال : تبي الصراحة ؟ من أول
ماشفتك وأنا حاس أنك قوي !
قلت : طبعآ ، سيماهم على وجيههم ..
قال : طيب وش كنت تسوي
عند الضابط في الغرفة ؟
قلت : أدور سروال كبك ساده!!
وش رايك كنت أسوي ، أكيد
كان يحقق معي "
قال : عن ويش ؟
قلت : ممكن تاكل تراب وتخليني أنام ؟
قال : بس ما فيه تراب هنا ؟
قلت : طيب سولف مع أبو ريحة حلوة ، وفكني !
قال : ما تشوفه نايم ؟
قلت : ؟؟؟؟؟؟؟ أمك وأم أمك وكمان أم أبوك يا أبن الكلب
خلني أنام ..

نمت بعد مشاكل ، وطلع الصباح
وقال الجندي : بسرعة قوم
يا حيوان أنت وياه عشان تصلون !
قلت : فيه حيوان يصلي ، غير
الضابط أبن الكلب ؟
قال الجندي : يعني ماراح تقوم تصلي ؟
قلت : طيب وش فيك أنت ؟

طلعنا وصلينا ، ورجعوا كلهم
ما عدا أنا قالي الجندي : أنت
بذات لا تدخل التوقيف ..
قلت : كنت حاس أني بطلع برائه !
قال الجندي : ما فيه أمل تاخذ
برائه ، بس خلني أوديك القسم
الرئيسي ..
قلت : أمل ولا خديجة الوعل مايهمني أهم شي توديني البيت وأللحين .!
قال : شكلك مطول معانا "
قلت : جعلك تموت أللحين !
قال : مو في صالحك ، راح يتهمونك بموتي ويسجنونك ..
قلت : عادي يتهموني بصدق
مو ، مثل أللحين مظلوم ."
قال : شايفني العربجي تضحك عليه ؟
قلت : العربجي ولا الضابط أبن
الكلب مايهمني أهم شي تفكني من شرك '
قال : أيه أبشر .. أمش معي
بس وخلني أوديك للضابط عشان نستاذن منه وبعدين أوديك للقسم ..

دخلت أنا والجندي على الضابط
وقلت للضابط : شوف أي سبه
راح أتوطى في شواك !
قال الضابط للجندي : أنت للحين ماوديت الحيوان هذا ؟
قلت : والله ودي أتوطى في
شواك بس المشكلة ، الرفق
على الحيوان مثلك واجب على
كل مسلم بالغ عاقل غير متزوج حاصل على شهادة الثانوية !!
قال الضابط : تستهبل مع الصباح أنت ؟
قلت : صباح ولا رولا مايهمني أهم شي تاكل تراب على الريق يا أبن الكلب ..
قال الجندي : لو سمحت أحترم الضابط أللي قدامك "
قال الضابط : خله يسب على كيفه ، بس المهم توديه
الأن للقسم وتقولهم أن هذا الورع ، ما أعترف بشي ولا قدرنا نأخذ أي معلومات منه ..
قلت : من جد أنك كلب أبن كلب!
( الكلاب على أشكالها تقع )

قال الجندي : أمش يا ورع معي ،. بسرعة .،
قلت : طيب بس أبغى أقول
للضابط كلمتين قبل ما أروح !
قال الضابط : تفضل ؟
قلت : قل أمين ؟
قال : أمين !
قلت : قل مرة ثانية أمين ؟
قال : أمين !
قلت : جعلك تروح البيت وتلقى
أبوك ميت وأمك متوفيه وإخوانك مذبوحين "
قال الضابط : ليه حرام ؟
قلت : عادي ، كلكم حيوانات
أنت كلب أبن كلب !!
قال الضابط : أطلع برا ، برا ..
قلت : ليه عصبت ؟ شكلك كلب
مغلوث .. ها ها ها هاي ..
قال الجندي : خلاص مشينا ..
قلت : تسكت أنت ولا أخلي الكلب هذا يقرط فيك !
قال الضابط للجندي : أطلع أنت
وياه .. بسرعة ..
قال الجندي : خلاص يا ورع
مشينا ."
قلت : أللي يشوفك يقول بنروح للسينما ، أهجد وش فيك
مستعجل ، ترا راس ماله قسم
شرطة !!
قال الجندي : أمش يا كلب '
قلت : طيب ، بس تراني ماني
من فصيلة الضابط هذا "

طلعت أنا والجندي وركبنا في
الدورية ، وقلت للجندي : بالله
فك الكلبشات من يدي ..
قال : أفقشني مثل الهندي إذا
فكيتها !
قلت : جعلني كلب مثل الضابط
إذا نحشت ،،!
قال : لا تحاول ، لو حتى تبكي مثل الورع أللي بالتوقيف ..
قلت : صدقني ، لو جسمي مثل جسم العربجي ، والله
ما أنحاش ، ترا بينا عشرت عمر ، [ تكفى تخلي الرجاجيل يهزون مكسيكي ]
قال : خلاص ، خلاص بفكها بس ، خلك عاقل ، وإذا مرينا من جنب دورية حط يدك ورى
ظهرك .. أوكي ..
قلت : أوكيات كثار ، بس فكها

فك الجندي الكلبشات ، وقال :
ليه أنت مخربها ، أعترف أنك
كنت تفحط وما معك رخصه
ولا أستمارة للسيارة ، وفك نفسك من كل هذي المشاكل !
قلت : أول شي مال أم أهلك
صلاح ، وبعدين هذا شي راجعلي !!
قال : أنا الوحيد أللي فاهمك'
ليش ما تفتحلي قلبك ؟
قلت : وش رايك تضغط بوري عشان يفتح لك ..
قال : أنا أتكلم جد ؟
قلت : تبي الصراحة ؟ مضيع مفاتيح البوابة "
قال : أنا الغلطان يوم حبيت
أساعدك ..
قلت : يوم حبيت ولا يوم السبت
مايهمني أهم شي تشوف شغلك !!

سكت الجندي ومشى لين وصلنا قسم الشرطة الرئيسي
ووقف الدورية ، وقال : ياله
أنزل خلني أدخلك القسم ..
قلت : تتكلم جد ؟
قال : بتنزل ولا أسحبك مثل
الكلب ؟
قلت : ليه شايفني ضابط ؟
قال : أنزل ، بسرعة أحسنلك ..
قلت : طيب بس خلنا نتفاهم
ولو تبغاني أفتح كبدي وقلبي
وأثنا عشر فتحتها .. .!
قال : بعد ويش ، خلاص أنا
أنتهت مهمتي بتوصيلك هنا "
قلت : خلك ذكي ، أطلق صراحي ورح للضابط أبن الكلب
وقله أنك وصلتني ودخلتني القسم ، وطبعآ هو بيصدقك لأنه
كلب أبن كلب !!
قال : بس يا ذكي ، الضابط
أكيد قال للقسم الرئيسي عنك
وعطاهم معلومات ، وقال أنك
بتوصل لهم اليوم ؟
قلت : يعني ما فيه أمل ؟
قال : ولا خديجة الوعل !
قلت : أخس يا الجندي تعرف
تستهبل ..
قال : ها ها ها تربيتك ..
قلت : خلاص ، خلاص ، أقطع وخس شكلي عطيتك وجهة زيادة على اللزوم !!
قال : وجهة زيادة ولا وجهة
باندا ؟
قلت : يا شين الدلع على الجنود ! أقول أذلف يا شيخ "
قال : طيب ، بس خلني ألبسك
الكلبشات ودخلك للقسم وتنتهي
مهمتي ، وأرجع للضابط الكلب أبن الكلب ..

دخلت أنا والجندي بعد ما كلبش
يديني ، وقابلنا داخل القسم
جندي بس شكلة زلابة من جد ..
قال الجندي الزلابة : وين يا شباب رايحين ؟
قلت : داخلين نشوف مبارة
السعودية والبرازيل على نهائي كأس العالم ، وش رايك ؟ ماتشوف الكلبشات ؟
قال الجندي صديقي للجندي
الزلابة : ممكن تاخذ هذا الورع
للضابط ؟ وتخليه يتفاهم معه .!
قال الجندي الزلابة : أجل هذا
الورع أللي هبل أبكم وعيا يعترف بشي ؟
قلت : أعقب كيف عرفت ؟
قال الجندي الزلابة : وصلت
معلوماتك بالفاكس ، وشكلك
بتعترف عندنا بالغصب ..
قال الجندي صديقي : أجل خلاص أنتهت مهمتي !
قال الجندي الزلابة : خلاص
رح أنت وخلني أخذ الورع هذا
للضابط ..
قلت للجندي صديقي : سلملي على الضابط الكلب ، وقله :
[إذا لم تكن كلب أكلتك الكلاب]
قال الجندي : يبلغ ، تامر شي
ثاني ؟
قلت : أقلب وجهك .. .!

أخذني الجندي الزلابة ووداني
للضابط ، وحنا نمشي ، قال :
أنت من أي قسم جيت ؟
قلت : مدري ، بس هو في السعودية !
قال : أكيد في السعودية !
قلت : طيب وين ؟
قال : مدري بس هو في السعودية !
قلت : أكل تراب وخلنا نروح
للضابط ..

دخلت على الضابط ، وللأسف
الضابط (تكروني) ..
قال الضابط : شوفي هركات
نص كم ، خليها عنكي تراني
ضابط شديد بالمرره !!
قلت : أول شي تراك تكلم
رجال مو حرمة ، وبعدين إذا كنت شديد ، أللينك .!.
قال : مجنونه أنتي ؟ تكلميني
كذا ؟
قلت : ياخي تكلم زين تراك
شككتني في نفسي ، تراني
رجال "
قال : تراني بنادي الجندي مهمد يدخلكي التوقيف !
قلت : خلاص خلاص أنا ماني
ناقص توقيف ، بالضبط وش تبغى ؟
قال : قولي أسمكي ؟

{ بسوي فيها ذكي } قلت :
أسمي نوال ..
قال : تستهبلين أنتي ؟ قولي
أسمكي الهقيقي ؟

{بسوي ذكي مرة ثانية} قلت :
تبي الصراحه أسمي حصة ..
قال : تستهبلين أنتي ؟ أنتي
رجال !
قلت : حلوة ( أنتي رجال ) ..
قال : قولي أسمكي بسرعة ؟
قلت : والله لو تروح أبيض ما قلت أسمي !
قال : قولينه يعني قولينه ..
قلت : بتاكل تراب ولا أصكك
كف أللزق بويتك بالجدار !"
قال : طيب ، طيب أنا أناديلكي
الجندي مهمد يدخلكي التوقيف!

قام ينادي ، مهمد يامهمد تعالي
أخذيها وحطيها بالتوقيف .. ..
قلت : حتى الجندي محمد صار
حرمة ، المشكلة ودي أبادلك نفس الشعور بس بويتك ولونك ما يساعد !!

دخل الجندي محمد وأخذني ودخلني في التوقيف ، ويوم
ناظرت باللي في التوقيف :
هذا عود جالس بالزاوية وهذا
مصري منسدح وهذولا شلة حول الأربعة جالسين يلعبون
بلوت .. دخلت وقلت :
السلام عليكم ؟
قال العود بالحاله : وعليكم
السلام !
قلت : والباقين يهود ؟
قال واحد من الأربعة : وش
دخلك يهود ولا كلاب سود ؟
قلت : أجل تعرف الضابط الكلب أبن الكلب ؟
قال : أيش ؟ من هذا ؟
قلت : الضابط أللي حاول يضربني وأنا ذبحته ..
قال : ذبحته ! يعني قتلته ..
قلت : أجل رقصت معه ؟
قال : شكلك قوي ؟
قلت : ما شفت شي ..
قال : تكفى تعال أجلس سولف معنا .!

{ عرفت أنهم سبايك }
قلت : أللي يبغاني يجيني
أنا بجلس هنا !!

قاموا كلهم وجلسو حولي وقالوا : من وين جاي أنت ؟
قلت : من بطن أمي !
قالوا : لا لا ما نقصد كذا ، نقصد من وين جاي ، يعني
من أي قسم ؟
قلت : صدقوني مدري ، بس اللي فيه كلهم شرطة ..
قالوا : أجل فيه قسم شرطة ما فيه شرطة ؟
قلت : أيه ، القسم أللي جيت منه ، رئيسه كلب ؟
قالوا : كلب ، كلب !
قلت : أجل فيه كلب بسه ؟

وفجأه يناديني الجندي الزلابة
ويقول : تعال الضابط يبغاك !
قلت : الكلب على طاريه ..

دخلت على الضابط ، وقلت له :
وش تشوف قدامك ؟
قال الضابط : رجال ، ليش ؟
قلت : طيب ، لا تخربها مثل قبل شوي !!
قال : ما أعرف قصدكي ! بس
المهم تقولي أسمكي ..
قلت : الحمار بالأشارة يفهم !
قلتلك لا تخربها "
قال : شفيكي أنتي ؟ أهسلكي جاوبي على الأسئله !
قلت : طيب ، بس ما فيه مترجم في هذا القسم ؟
قال : لا ما فيه مترجمة بس
أهنا ما نهتاجها أصلآ ..
قلت : طيب ممكن أطلب منك طلب ؟
قال : تفضلي ..
قلت : ممكن أغير الضابط أللي
يحقق معي ؟
قال : يعني أبغين غيريني ؟
قلت : بالضبط ، هذا المطلوب ..
قال : أهسن ، أصلآ أنا ماني
فاضية لكي ..

قام ينادي الجندي محمد
ويقول :
يا جندي مهمد تعالي أخذي هذي ووديها لضابط هاتم
وقولي للضابط هاتم : يهقق مع هذي !!
قلت : مشكور ، الله يبيض وجهك ..
قال : الله يسمع منكي .!

رحت أنا والجندي مهمد"عفوآ"
الجندي محمد للضابط حاتم ، ودخلنا عليه ، وقال الجندي :
يا ضابط حاتم ، يقول الضابط
حمدان التكروني حقق مع الورع هذا ..
قال الضابط : حسنآ أذهب أنت
ودع الشاب اللطيف عندي !

قلت في نفسي : شكل هذا
الضابط محترم "

راح الجندي ، وقال الضابط :
كيف حالك أيها الشاب ؟
قلت : بخير وشلونك أنت ؟
قال : له الحمد ..
قلت : داخليني مسلسل تاريخي على غفله ؟
قال : دعك من هذا الهراء
وقل لي ما سبب وجودك هنا ؟
قلت : خلها على ربك ..
قال : تكلم ، وأعدك أني سأساعدك حتمآ ..
قلت : حقآ أنك زاحف يا أيها
الضابط المصخن !!
قال : إذآ لن أساعدك "
قلت : خلاص بقولك ، بس سالفة سامجة ما تستاهل أني
أدخل التوقيف ..
قال : قل القصة ، فأنا كلي أذانآ صاغية !
قلت : السالفة كل ما فيها أني
العسكري وقفني وما لقى معي أستمارة لسيارة ولا رخصة : .. بس ..
قال : حسنآ ، حسنآ الأمر بسيط !
قلت : أمحق بسيط ، ملطع في
التوقيف لي يومين وتقول الأمر بسيط .؟
قال : وما رأيك بمن سيكتب
لك البرائه ، وتخرج من هنا !!
قلت : والله أني كنت حاس أنك
ذيب وراعي فزعات "
قال : أنا حيوان ..
قلت : أبك لا ، يعني أنت رجال
وتحب الفزعات .!
قال : لقد فهمت ، إذآ هيا أكتب على الورقة أسمك وتعهد
بحمل الرخصة والأستمارة مرة
أخرى .. هيا أكتب ..

طبعآ ، ما صدقت خبر وكتبت أسمي وأسامي أخواني وجميع الأخوان والأحبة ما عدا
الضابط أبن الكلب !! وقلت :
تفضل هذي الورقة ، طيب ممكن أروح للبيت ؟
قال : بأمكانك الذهاب ، ولكن
لا تنسانى ، عليك زيارتنا !!
قلت : تبي الصراحة ، والله لو
تشوتني لين بكرة ، ما زرتكم
من زينكم ، واحد ضابط كلب أبن كلب والثاني ضابط يقول
{ أنتي رجال } والثالث حالته
صعبة مع المسلسلات التاريخية
أقصد سعادتكم !!
قال : ها ها هاي يالك من فتآ أحمق !"
قلت : أحمق أم سافل لا يهموني هذا الأمر ، الذي يهمني الذهاب إلى المنزل !!
قال : أذلف في حريقة ..
قلت : أووف وش فيك خربتها؟

طلعت من القسم ومريت من جنب الضابط التكروني ، وقال:
وين رايهه ؟
قلت : وش دخلكي ؟
قال : أرجعي ولا ناديت الجندي مهمد !!
قلت : أقلبي وجهكي أنتي والجندي مهمد ، وخليني على كيفي ..

وطلعت من القسم وهو باقي
يناديني يقول : تعالي تعالي
أرجعي ، أهسلكي ...... إلخ !!

أخذت لومزين ورحت للبيت بس
ما أكذب عليكم ، نحشت مادفعت فلوس ، المهم دخلت
البيت ، وفجأة أبوي قدامي !!
قال أبوي : والله ولك وحشة ؟
وين الناس ؟ توك جاي ؟
قلت : الله يسلمك ، والناس والله مدري وينهم !! بس توي جاي من المطعم ..
قال : والله ماشفت أكذب منك !
قلت : ليه ؟ أنا ما أكذب ..
قال : لك يومين في المطعم ؟
قلت : أيه ، وش أسوي مدير
المطعم حلف علي أقعد عندهم!
قال : وش المناسبة يا كذاب ؟
قلت : مرور سنة على أفتتاح
مطعمهم "
قال : تخسى ، المطعم له خمس سنين فاتحينه !!
قلت : شكلي ما سمعت المدير
زين ..
قال : طيب وين سيارتي ؟
قلت : ورشة عندك أنا .!
قال : وين وديتها يا كلب ..
قلت : أحسن شي أتهمني أني
سرقتها وقبعت فيها وودوني
للضابط أبن الكلب !!
قال : مدري عنك ..
قلت : مدري عنك أنت ، كل شي في هالبيت أنا أنا أنا ..
قال : ما فيه أحد في البيت غيري أنا وياك ، وأهلك الله يستر عليهم أخذين عمرة في
الدمام !!
قلت : والزبدة ؟
قال : في الثلاجة ..
قلت : شكلك فاضي ، أنا بروح
أنام ، ما قدرت أنام بالمطعم !
قال : تعال يا كلب ؟
قلت : كلب ولا ضابط مايهمني
أهم شي أروح أنام ..
قال : أنا ما خلصت كلامي ؟
قلت : أنتظرك تحط نقطة عشان أعرف أنك خلصت كلامك!

وفجأة ينقض علي أبوي ويصكني كف ، وفجأة قمت من
الحلم ..!!"'
يعني كل اللي قلته لك :

٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪↓
حـلـم فـي حـلـم لا تـصـدق
↑٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة محشش طويلةة اذا كنتي فااضيةة ومروقةة اقريهآ&&
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Nϊсφ ğìřlς :: °•(منتدى التسلية والمتعة)•° :: ☻فَككر واضححَك مَعنا☻-
انتقل الى: